خاص لبنان والعالممن القارىء

ستتوحد المعارضة جنوبا ام ستتكرر تجربة ٢٠١٨ ؟

خاص موقع "لبنان والعالم"

 كتب طارق مروة عن الإنتخابات جنوباً :

الدائرة الثالثة من محافظة الجنوب و التي تضم ( قضاء النبطية _ قضاء بنت جبيل _ قضاء حاصبيا-مرجعيون ) .
ففي النبطية امس قد تم حسم أسماء المرشحين الثلاثة عبر الهيئة المشكلة من الاحزاب اليسارية ( شيوعي ، يسار ديمقراطي ، نجم ، منظمة العمل ، حزب الطليعة ) بالإضافة الى بعض المستقلين و حركة وعي مرشحتهم السيدة نعمت بدر الدين الذين رفضوا الآليات التي تم وضعها من قبل هذه الاحزاب باعتبارها استنسابية و مخالفة للمعايير و الديمقراطية و فيها نَفس الاقصاء و ايضا تهميش للكوتا النسائية على الرغم من انهم طرحوا عليهم آلية الاحصاء بين جميع المرشحين و لكنها قوبلت بالرفض و أيضاً بسبب البيان السياسي الغير واضح و غامض و ايضا طالبوا الهيئة إعطاء المزيد من الوقت للمشاورات لعدم خلق لائحة ثانية تتحمل مسؤوليتها هذه الهيئة مباشرة بسبب تسرعها و ديكتاتوريتها .

و المرشحين الذين وضعوا ترشيحاتهم بين يدي الهيئة و تم التوافق عليهم فيما بعد و هم وسيم غندور ( مستقل ) و د. علي وهبي ( نجم ) و د. وفيق ريحان ( شيوعي ) .
اما على صعيد حاصبيا و مرجعيون و بنت جبيل فالامور لم تحسم بعد و خصوصا بعد الترشيحات لـ “ممفد” ( مواطنون مواطنات ) و التي شكلت بلبلة ضمن الدائرة ككل فما زالت الأمور قيد البحث للوصول الى نتيجة نهائية .
فحسب رؤيتنا بعد التحليلات نرى أن تجربة ٢٠١٨ سوف تتكرر بأكثر من لائحة للمعارضة .

زر الذهاب إلى الأعلى