متفرقات

مجلس التنفيذيين اللبنانيين : الحجج الواهية من دون وضع حلول عملية هو مقدمة إلغاء انتخابات المغتربين

حذّر المجلس التنفيذيين اللبنانيين من “مغبة إلغاء الانتخابات النيابية في الخارج”، مشيراً إلى أن “معظم مجالس الأعمال والجاليات اللبنانية في الخارج أمنت متطوعين وبدون مقابل ووضعتهم بتصرّف السفارات لتأمين حسن سير العملية الانتخابية”.

هذا ولفت المجلس في بيان إلى أنه “تابعنا بتوجس كبير كما تابع كل الاغتراب اللبناني النداء الذي أطلقه وزير الخارجية اللبناني عبدالله بو حبيب بعنوان: “أريد حلاً”، وذلك عبر مقابلة صحافية معدّداً التحدّيات أمام وزارته لإنجاز انتخابات المغتربين نظراً للصعوبات المالية واللوجستية”.

وأضاف: “حملت المقابلة ما حملة من تلميح و تصريح حول صعوبة استكمال الانتخابات في الخارج و عليه أننا في مجلس التنفيذيين اللبنانيين كما في كل بلاد الاغتراب اللبناني نحذّر بشدّة من مغبة خنق صوت الاغتراب عبر إلغاء الانتخابات النيابية في الخارج وإذا كانت وزارة الخارجية اللبنانية ووزيرها يبحثون عن حل فإنّه يكمن عبر المسارعة بإصدار المراسيم اللازمة التي تمكن السفارات من استعمال الأموال الموجودة لديها وفي القنصليات في مختلف أنحاء العالم، الناتجة عن الرسوم والمعاملات القنصلية وهي تقدر بملايين من الدولارات و التي تحوّل عادة إلى الخزينة اللبنانية”.

إلى ذلك، أكّد البيان أن “الحجج الواهية من دون وضع حلول عملية هو مقدمة إلغاء انتخابات المغتربين والتي ناضلنا من أجلها ولن نتنازل عن هذا الحقّ تحت أيّ ظرف، لافتاً إلى أن “معظم مجالس الأعمال والجاليات اللبنانية في الخارج أمّنت متطوعين وبدون مقابل ووضعتهم بتصرّف السفارات لتأمين حسن سير العملية الانتخابية.

زر الذهاب إلى الأعلى