تقاريرخاص لبنان والعالم

بالوثائق: فضيحة الوزير المستهتر.. وليد فياض، محكوم عليه وحاول التهرّب باستغباء القضاء!!

خاص موقع "لبنان والعالم"

إدعى وزير اللا طاقة، وليد فياض، على الناشط إيلي هيكل بعد أن دفعه ليستفيق من سكرته الكحولية والوزارية. فقد ذكر له هيكل أنه سيطلب منه طلب من الشعب اللبناني هو أن يستفيق ويتحرك لخدمة شعبه كما مطلوب منه.

ولكن ليس لهذا الوزير المستهتر حجة غير أنه وزير وصاية!!!

ما هذا العذر الذي أقبح من ذنب؟؟

والأسوأ من ذلك أنه يسكر على جثث لا زالت مفقودة في بحر بلدٍ ليس بوطن… هربوا من الموت اليومي ليبحثوا عن رائحة سعادة لم يعرفوها إلا في الأفلام – إذا جاءت الكهرباء.

هذا تحقير للشعب ولأوجاعه وذنب لا يُغتفر، ودفعة هيكل يجب أن تكون صفعة على ضميرك الذي لا يعرف معنى الإنسانية!!

إحتفالاتك ممتدة منذ سنوات، ونعرف أنك طردت من عدة مطاعم بسبب السكر، وهذا أمر شخصي، ولكن عندما تحتفل بينما شعبنا يتألم، فذلك من المحرمات، أنت وكل منظومتك الفاسدة…

هل نسيت أنك مدعى عليك بعد اعتدائك على مواطن آخر خلال “سكرتك” وسببت له بتشوه كلفك ١١ مليون ليرة ومليونين غرامة بدل ٤ أشهر سجن؟ هذه الوثائق ستذكرك!!

هل نسيت أن محكمة الاستئناف أكدت على الحكم؟؟ هذه الوثائق ستذكرك!!

بينما أنت اعتديت على الناس لأنك “سكران”، هناك مواطن دفعك لتستفيق من سكرتك الكحولية والوزارية لتقوم بواجبك كوزير طاقة بدل أن تبقى وزير اللا طاقة…

إخجل من نفسك وتنازل عن الدعوى، ولو لك ذرة كرامة لاستقلت من منصبك بدل الاحتفال على أوجاع الناس!!!

زر الذهاب إلى الأعلى