تقاريرخاص لبنان والعالم

حزب “تقدُّم” يغردون خارج السرب… مع الكتائب!!

حزب “تقدُّم” يغردون خارج السرب… مع الكتائب!!

أصدر حزب “تقدُّم” بيانًا يسمّي فيه نواف سلام رئيساً للحكومة، بينما التشاورات ضمن كتلة نواب التغيير لا زالت قائمة.

كيف يطلق حزب ترشيحه لإسم بينما التشاورات لم تنته ولم تعلن الكتلة الإسم النهائي بعد؟

أليس هناك بيانًا رسميًا بإسم الكتلة، من المفترض خلاله يتم إعلان إسم المرشح؟

وما هي الصدف أن نفس الكلام الوصفي لنواف سلام من سليم الصايغ ومارك ضو أو حزب تقدم؟

ما هي الاتفاقات التي تدور دون احترام تكتل نائبي من ١٣ نائب؟

هل نشهد شرخًا ضمن الكتلة أم مجرد سباق على التسمية ليكون في طليعة الرأي؟

تساؤلات مطروحة ضمن المجتمع التغييري، تثير الشكوك في الانسجام والوحدة ضمن الكتلة. ومواقف نجاة عون لم تساعد جدًا مؤخرا.

مجتمعنا الثوري والتغييري الآمل والذي يعتبر هذه الكتلة هي إمتداد لثورة ١٧ تشرين، يطلب من جميع النواب عدم التغريد خارج السرب واحترام سرية التشاور وعدم تسريب الأخبار وتضييع بوصلة التكتل ومهمته في البرلمان… نحن مع كل نائب حتى النهاية، ولكن رجاءً لا تجعلوا النهاية قريبة!!

زر الذهاب إلى الأعلى