العالم ?من هنا وهناك

لماذا المصابيح تتعطل بعد فترة من شراءها وهل هذا يعتبر سوء تصنيع من الشركة؟

 لماذا المصابيح تتعطل بعد فترة من شراءها وهل هذا يعتبر سوء تصنيع من الشركة؟

هل تسائلتم يومًا لماذا المصابيح تتعطل بعد فترة من شراءها وهل هذا يعتبر سوء تصنيع من الشركة؟

في الواقع لا ووراء المصابيح التي تنير عالمنا قصة سنشرحها لكم فى هذا المنشور …..

‏يوجد في مدينة ليفرمور في ولاية كاليفورنيا الأمريكية مصباح يعمل منذ عام 1901 و لم يطفئ ولو لساعة واحدة طيلة 120 سنة !! وهو المتواجد بالصورة ما قصة هذا المصباح؟

‏كان من المفترض أن تعمل كل المصابيح بذات الجودة قبل إجتماع شركات صناعة المصابيح عام 1924 في جنيف و اتفقوا على صناعة مصابيح لا تدوم طويلاً و لا يزيد عمرها عن 10،000 ساعة لكي يزيد إستهلاك المصابيح وبالتالي مبيعاتهم و أرباحهم تزداد بمرور الزمن.

‏تم تشكيل أشبه بإتحاد لشركات صناعة المصابيح يضم كل شركة ناشئة و تجبر على مقاييس صناعة المصابيح التي لا تدوم طويلاً.

لكن في عام 1988 حاولت شركة باكستانية ناشئة في كراتشي الخروج عن الإتفاق و صناعة مصابيح تدوم لأكثر من 500 ألف ساعة، وهنا حدثت المشكلة

‏فقامت شركات المصابيح الغربية عبر وكلائها بإغراق السوق الباكستاني بمصابيح رخيصة وشن حملة تشويه في الصحف المحلية ضده بزعم أن مصابيحه تسبب السرطان و أنتهى الأمر إلى إغلاق المصنع و إفلاس صاحبه وسجنه.

‏ومن هنا بدأت قصة الأجهزة والمواد قصيرة المدى والتي لا تدوم طويلا فالأمر هذا تم تطبيقه تقريبا في جميع الأشياء حولنا من جوالات وأجهزة ومواد وغيرها…

‏يوجد فيلم وثائقي يسمى the light bulb conspiracy يشرح نظام عمل هذا الإتحاد.

زر الذهاب إلى الأعلى