امن وقضاء

كمين محكم لشعبة المعلومات… هذه حصيلته!

كمين محكم لشعبة المعلومات… هذه حصيلته! 

أوقفت القطعات المختصّة في شعبة المعلومات الرأس المدبر لعصابة في كمين محكم في محلّة الرملة البيضاء –بيروت، دخلت إلى منزل مواطنة في بلدة بيت مري، منتحلين صفة أمنية، وعملوا على تكبيلها وتكبيل ممرّض يعتني بصحّة زوجها، ثمّ سرقوا من داخل خزنتها مبلغاً من المال ومجوهرات، وساعات يد، وهاتفين خلويَين، ثمَّ لاذوا بالفرار إلى جهةٍ مجهولةٍ، على متن سيّارة رباعية الدّفع نوع “رانج روفر” لون أسود، ويُدعى إ. ح. (مواليد عام 1974، لبناني الجنسيّة).

وضُبِطَ بحوزته مبلغ 395 دولارًا أميركيًّا، وأجهزة خلوية، وجهاز (Ipad)، بحسب بلاغ المديرية العامة لقوى الامن الداخلي-شعبة العلاقات العامة.

وبالتحقيق معه، اعترف بإقدامه بالاشتراك مع آخرين على تنفيذ عملية السّطو المسلّح في بيت مري، وأنّهم تقاسموا المبلغ المالي وقاموا ببيع المجوهرات في أحد محلّات سوق الذهب في محلّة بربور – =بيروت، ووضعوا السّاعات المسروقة في محلٍ أخر على سبيل الأمانة، بغية بيعها من قِبَل مالك المحل.

واعترف بقيامه سابقاً، وبالاشتراك مع أفراد عصابته، بسرقة منزل والدته في مدينة النبطية بالطريقة عينها، بحيث أنّهم دخلوا الى منزلها وقاموا بتكبيلها وسرقة ما توفّر.

وتمّ ضبط المجوهرات والسّاعات وأعيدت الى مالكيها، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوف، وأودع والمضبوطات والسيّارة المرجع المعني بناءً على إشارة القضاء المختص، ولا يزالُ العمل جارياً لتوقيف باقي أفراد العصابة.

زر الذهاب إلى الأعلى