خاص لبنان والعالممن القارىء

سامر بستاني: في الدفاع الشعبي والقانوني عن سالي حافظ

خاص موقع لبنان والعالم

سامر بستاني: في الدفاع الشعبي والقانوني عن سالي حافظ

كتب الخبير في مكافحة الفساد، سامر بستاني، في موقع “لبنان والعالم” :

أولا : الحدث الأساسي : إقدام مواطنة لبنانية بمحاولة لإنقاذ حياة اختها التي تبلغ من العمر ٢٢ سنة.

 

ثانيا : التوصيف الجرمي : لو لم تقدم سالي حافظ على محاولة إنقاذ حياة اختها ، كانت حكما ستصنف كمجرمة و ليس العكس .

 

ثالثا : سالي حافظ بطلة اقدمت بفعلها على محاولة إنقاذ حياة اختها و ذلك باستعمال وسيلة معينة لاسترداد مالها .

الوسيلة المستعملة هي أضعف من ان تعتبر دفاع عن الحق بل هي الاقدام المشروع المنطقي الذي يعتبر بمثابة ” الاقدام الواجب اتباعه ” من أجل إنقاذ هبة من الله.

 

رابعا:  بناء على مبدأ “الضرورات تبيح المحظورات” و بناء على التقاليد الشرقية و الأعراف و بناء على ضرورة محاولة إنقاذ حياة مواطنة لبنانية في ربيع العمر و أيضا أم لطفلة صغيرة و محاولة إنقاذ عائلة بأكملها من العذاب المحتم المادي و المعنوي….

سالي حافظ غير مذنبة 

في القانون

 

بناء على المادة ٥٦٧ عقوبات التي تنص بحرفيتها ما يلي :

من وجد بمواجهة شخص في حالة الخطر بسبب حادث طارئ أو بسبب صحي، وكان بوسعه إغاثته أو إسعافه، بفعل شخصي أو بطلب النجدة ودون أن يعرض نفسه أو غيره للخطر وامتنع بمحض إرادته عن ذلك، يعاقب بالحبس من شهر إلى سنة وبالغرامة من ٢٠٠ الف إلى مليوني ل ل أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ويعفى من العقوبة ايضا فاعل الجريمة موضوع الملاحقة وشركاؤه والمتدخلون معه وأقاربهم حتى الدرجة الرابعة

 

في الدفاع

سالي حافظ وُجدت بمواجهة شقيقتها المصابة بالسرطان وبحاجة للمال للعلاج، وبوسع سالي إغاثة شقيقتها المريضة…

فلو ان سالي قد امتنعت عن الاقدام على المساعدة الواجبة عليها تجاه الشقيقة المحتاجة لهذه المساعدة

عند ذاك كان ليكون واجبا ملاحقة سالي بجرم امتناعها عن مساعدة شقيقتها وانقاذها من خطر الموت بالسرطان.

فإن أقدام سالي على ارتكاب فعل إنقاذ شقيقتها من الموت بالسرطان هو بطولة وليس جريمة، فضلا عن ان القائم بهذا الفاعل وشركاؤه والمتدخلون معه وأقاربهم حتى الدرجة الرابعة، هم معفيون من العقوبة …

وان سالي هي شقيقة اي من الدرجة الثانية وهي وشركاؤها والمتدخلون معها معفيون من العقوبة بناء على المادة ٥٦٧ عقوبات

زر الذهاب إلى الأعلى