خاص لبنان والعالممن القارىء

نادين بركات في ملف التربية: من يستهدف الطائفة السنّية؟

خاص "لبنان والعالم"

نادين بركات في ملف التربية: من يستهدف الطائفة السنّية؟

كتبت نادين بركات في موقع “لبنان والعالم”:

لطالما عولجت القضايا والمشاكل في لبنان بخلفية طائفية أو سياسية أو حزبية أو عشائرية. سواء كان في التشريعات أم الوزارات أم الإدارات والمؤسسات والبلديات، وحتى في الإشكالات الفردية .

ولطالما لجأ اللبناني لتأمين الحماية أو الحصانة من الزعيم أو المسؤول الحزبي. وبقي من ليس له “سند” أو “مرجعية” الحلقة الاضعف أو ما يسمّى ب”كبش المحرقة”.

وغالباً ما كان الأخير هو المحقّ والمظلوم، لأنه منطقياً، من هو على حقّ، ليس بحاجة للّجوء الى أي مرجع لطلب الحماية من القانون أو القضاء الحقّ.

المفارقة هنا في ملف التربية تحديداً، أنه من الواضح أن من تمّ الإجحاف بحقّهم، ومن ظُلِم وتضرّر في وزارة التربية، ودفع ثمن نزاهته وإخلاصه لعمله، ومواطنيته الصالحة كان حصراً من الطائفة السنية!

توقيف أمل شعبان وذباب إعلامي وإلكتروني

بعد توقيف أمل شعبان، تداولت شريحة صغيرة من مجموعة بقايا تيار المستقبل المقربة من أحمد وبهية الحريري خطابا طائفيا وحزبيا، لا يليق بخطابات الشهيد الرئيس رفيق الحريري، الذي لا تزال اقواله ترنّ اصداؤها في أذن وقلوب اللبنانيين.

وذلك الخطاب جاء فيه ان توقيف شعبان، هو مخطّط يسمح للرئيس بري بالحصول على المنصبين اللذين تشغلهم في التربية وبالتالي خسارة الطائفة السنية للمركزين.

بعد فسخ قرار القاضي بيرم لإخلاء سبيل المتهمة امل شعبان، بدأت المواقع الاخبارية تتقاذف أخبار وتتّهم تيارات سياسية اخرى. أما “الفريق القانوني لتيار المستقبل”، فأعلن الهجوم على القضاة واتهامهم الباطل بالتواطؤ ضدّ شعبان. بالإضافة لغروبات تطبيق واتساب لتيار المستقبل في الوزارة، من مدراء يدعون للتحريض و “التحركات” بواسطة مقالات من إعلام مأجور. وذلك بقيادة مدير التعليم الثانوي خالد الفايد، صاحب شهادة ماجيستير مزوّرة، والمعروف عنه أنه يلبّي طلبات وأوامر مجدليون.

سعد الحريري يتدخل بالخفية

بعد تسريب إعلامي عن عدم تدخل تيار المستقبل في القضية، ظهر سعد الحريري خفية، يتّصل بالقضاة والسياسيين، ورئيس الوزراء. وقام مستشاره في روسيا، السيد جورج شعبان، بزيارة عدّة نواب والذين بدورهم بدأوا بالتغريدات دعما لـ”شعبان”. وعند التواصل مع البعض، تبيّن أنهم لا يعلمون عن تفاصيل القضية!!

عداكم عن الضغط على “رودي باسيم” وعائلته، واجباره بالرجوع عن كلامه المدوّن في أول محضر لدى المعلومات. حتى أن أحد الشهود تواصل معنا وأبلغنا انه سوف ينفّذ السيناريو المطلوب منه، خوفا على عائلته من “آل شعبان” و”أحمد الحريري”!

هنا نقف ونتساءل:

إذا كان سعد الحريري “زعيماً للطائفة السنية” والمدافع الشرس لحقوقهم، لمَ فرّط بمنصبين لصالح أمل شعبان، التي هي من أساس “شيوعي” ومن الطائفة المسيحية؟

هل اللا طائفية تتجسّد حصراً عندما يخدم الأمر مصالحكم؟ لطالما كان المنصبان عرفاً للسنة، ثم جاء “سعد” وقايض…

لمَ يتذرّع البعض أنها حملة مغرضة سوف تُخسر الطائفة منصبين، إذا كان المنصبان لـ”شعبان” وليسوا للسنة؟

تستعملون الطائفية ساعة للهجوم وساعة للدفاع!

ظلم وإجحاف بحق أكثر من ٥ موظفين من الطائفة السنية

أين وقف سعد الحريري وبهية الحريري وأحمد الحريري من قضايا الظلم والإجحاف بحق أكثر من ٥ موظفين من الطائفة السنية الذين يتمتّعون بالنزاهة. وقد تمّ صرفهم ونقلهم تعسّفاً من قبل المدير العام “عماد الاشقر” وشريك أمل شعبان في المعادلات والامتحانات، والوزير عباس الحلبي وامل شعبان في التربية وغيرهم من وزارات؟

فلنستعرض بعض الاسماء

– نسرين شاهين /سنية من البوارج البقاع :صرف تعسّفي من الحلبي نتيجة اعتصام مطالبة بحقوق زملائها في الـ٢٠٢٢ إضافة الى ٣ دعاوى: قضاء جزائي، ومباحث جنائية، ومعلوماتية. علمًا أنها ربحت دعوى مجلس الشورى ولكن لا يزال الحلبي يرفض تنفيذ القرار.

– هارون فرحات/سني من شبعا الجنوب: رَفَض إمضاء إفادات لمركز مقفل، فتمّ نقله والإجحاف أيضاً. وتعرّض لمضايقات منها دعوى من عماد الاشقر في المعلوماتية وأخرى في الجزائية.

– حسانة شهاب/ سنية من بيروت: نشرت قصتها في الإعلام حيث أرادت أمل شعبان تلبيسها قضية رشاوى في الملف العراقي، وادّعت عليها في جهاز أمن الدولة، والمعلومات، مع تحقيق داخلي، دون أي إثبات. ولم يتمّ إيقافها كونها بريئة لكنها تدفع ثمن اكتشافها للحقيقة في الفساد وتمّ التعسّف في حقها. طعنت بالقرار ولكنها لا تزال تنتظر الوزير! وفي النهاية، تعرّضت لتشويه سمعة وخسارة عملها، وأصيبت بوعكة صحية ولم ينظر بموضوعها أي منكم!

– علي الغول/سنّي من بيروت: تعرّض للتهديد ثمّ تعرّض للضرب من عماد الاشقر في مكتبه في الوزارة، والادعاء عليه زورا في المعلوماتية والجزائية وأيضا دون دليل ولم تثبت عليه اي تهمة.

– شاكر طالب/ سنّي من طرابلس: معقب معاملات في مصلحة السيارات طرابلس. كشف ملف تسجيل سيارات دون تسديد رسوم للخزينة وعندما لجأ للقضاء وثبتت صحة مستنداته لدى المدّعي العام المالي علي ابراهيم التي تدين نهاد المشنوق، هشام عيتاني inkript، أيمن عبد الغفور. ولكن تمّ توقيفه عن العمل منذ ٢٠١٨ بمذكرة من المشنوق دون تحقيق. أنصفه مجلس الشورى وأعطاه قرار كسر في مذكرة المشنوق، ولكن لم ينفذ القرار بطلب من ريّا الحسن وأحمد الحريري

– منى غياض/سنية من شبعا: قصة ظلم وتبلّي في وزارة الصحة وإحدى المستشفيات، وها هي تناشد الجميع وتنشر مستندات تثبت صحة كلامها، ولا حياة لمن تنادي.

مدّعون ليس أكثر!!

أنتم من تدّعون النزاهة، وتطالبون بقضاء عادل وتتهجّمون على القضاة الذين رفضوا ضغوطكم لإخلاء سبيل أمل. وأنتم من تدّعون انكم من يحمي الطائفة السنية ويخافون على أبنائها.

هل الطائفة السنية بالنسبة إليكم هي عبارة عن بعض الفاسدين؟

هل الموظفون الذين ذكرنا قصصهم، لا يمتّون للطائفة بصلة؟

اخبرونا من انصفتم من الشريحة النزيهة والشريفة والمتعلّمة

وأنتم ايها الفريق القانوني للمستقبل، اين كنتم عندما دخلت نساء من طائفتكم الكريمة الى امكنة يحقّق فيها مع المتورّطين في جرائم.. اين انتم عندما دخل ابرياء منهم نساء ناموا في السجن فقط لانها اوامر امل شعبان كي تلزقهم تهم سرقاتها وتبقى حرّة طليقة؟

أين المفتي والمتعلّمين والسياسيين والنواب والوزراء والاعلاميين من هذه القضايا؟ وتسألون انفسكم لمَ انتم مكروهين ولم خرقت معلوماتكم؟

الجواب بسيط: طفح الكيل منكم ومن اساليبكم الرخيصة. طفح الكيل من وعودكم الفارغة، والاوهام بانكم تخافون على الطائفة. هذا كذب ونفاق!

أخذتم التربية رهينة، وانا على علم لا بل يقين ان قضية امل شعبان وما حصل هو صحوة لمجتمعكم الذي لاحظ ما هو مخفي: امل شعبان تموّل التيار من الوزارة بغياب سعد الحريري!

كفى التلاعب بعقول اللبنانيين! نهبتم اموالهم في مصرفكم، نعم مصرفكم الذي حصل على ٥٠٠ مليار من مصرف لبنان حين تعثّر في تركيا واجبر سعد الحريري رياض سلامة بدعمه.. وهذه كانت بداية الازمة المالية.

 

ماذا عن مهرجان راس السنة حين فرض سعد الحريري بلدية بيروت باجراء عقد مع شركة beasts بقيمة مليون دولار فقط كي يرضي رشا الجرمقاني ويشبعها مالا ليس بماله؟ رغبات وشهواته دفعت ثمنها الدولة اي الشعب!

ماذا عن سرقات نهاد المشنوق وماهر ابو خدود وسليم دياب ووضاح الصادق وعماد الخطيب من الوزارات والدولة، ومحمد شقير من المصارف والدولة؟ وماذا عن هشام عيتاني في النافعة وماذا عن رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، وجهاد العرب الذي نهب بيروت.

وماذا عن مصرف BCN وسرقات نادر الحريري مع أسامة شقير شقيق محمد شقير، وهو مساهم كبير بالمصرف، وأيضا رئيس دار العجزة الأسلامية دون ان ننسى جمعية البر والإحسان وجامعة بيروت العربية!

وماذا عن ملف جمعية تأهيل السجون للمشنوق، التي كانت غطاء لملف تجنيس فاضح، بالتواطؤ مع بنك بيبلوس وجمعية المصارف ووضاح الصادق وماهر او خدود ومحمد شقير؟ تجنيس أدخل مبيّضي الأموال وتجار المخدرات وأتباع النظام السوري الذي خرج من لبنان نتيجة استشهاد رفيق الحريري وثورة ١٤ اذار!

ها أنتم بعتم القضية والوطن وجنّستم الفاسدين مقابل اكثر من ٦٠ مليون دولار.

لا وألف لا يا تيار المستقبل! “ما حدا اكبر من بلده” كانت عبارة الشهيد رفيق الحريري، والطائفة السنية بريئة من “دزّينة حرامية” زرعتموها في المؤسسات فأفلست!

إن كنتم تظنّون ان الظلم بحقّ موظفين فقط لان جريمتهم انهم من مدرسة الشهيد رفيق الحريري، ارادوا وطنا، قضية تمرّ مرور الكرام، فانتم على خطأ.

أولئك الموظفون يشرّفون الوطن، حتى لو ظننتهم أنهم “ما الهم ضهر”، فهم يستندون على كلمة الحق والايمان والنزاهة وهم شرف للوطن ومثال لكل مواطن صالح خسر ما يملك ورفض ان يكون رخيصاً مثلكم!

إن كنتم شرفاء ووطنيين، عليكم ان تستمعوا إليهم، عليكم ان ترجعوا حقوقهم، عليكم ان تفتخروا بهم. هذه هي النماذج التي تبني اوطان! هذه النماذج ان كرّمتموها، تصبح قدوة للاجيال القادمة.

طهّروا أحزابكم من الفساد، فإنّ الزمن ليس زمنكم، وقضية التربية خير دليل أن لبنان الجديد لن يقوم إلا بعد الإصلاح الحقيقي والشفافية والمحاسبة، التي ليست من شيمكم ولا هي في قاموسكم ولا من مدرستكم!

كفى طائفية! قضية أمل شعبان ليست سياسية ولا طائفية ودور الضحية الذي تلعبونه باستعمال هذه الورقة ووهم الشعب أنها حملة للنيل من الطائفة ليس مفيدا لان ما سردته خير دليل أن الطائفة ليست من اهتماماتكم.

 

لعلّ هذا المقال يكون بمثابة صحوة ضمير إذا كان لديكم بعض البقايا منه!

معكم ما منبني وطن!

ويبقى السؤال: من الذي استهدف الطائفة السنية؟

اهو من طالب بمحاسبة شعبان؟ ام سعد الحريري الذي عيّنها؟ ام من يحميها ويحرق الموظف السني الشريف؟

ام وزير التربية الذي اصدر قرارات كيدية تعسفية بحقّ السنة؟

 

موضوع ذات صلة:

ملف الفساد في وزارة التربية… آخر المستجدات!

زر الذهاب إلى الأعلى