امن وقضاءتقاريرخاص لبنان والعالم

خاص “لبنان والعالم”: جريمة زوطر الشرقية… تزوير، خيانة، قتل!!!

تداولت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة شاب مضرّج بالدماء مع أخبار عن إقدام رجل على قتله كجريمة شرف لأنه على علاقة مع زوجته.

ولكن ما أكثر من الأقاويل على السوشيال ميديا، وما أسهل من الإشاعات لتخبئة الحقائق التي لا يدري بها أحد؟؟

ولكي نجعل الموضوع واضح، حقق مراسل موقع “لبنان والعالم” في الجنوب ليتبين الآتي:

“في ظهر نهار السبت ٣-٤-٢٠٢١، جاء رئيس بلدية زوطر الشرقية، حسن عزالدين، إلى صيدلية دارين في منطقة زوطر الشرقية وأفرغ ٦ رصاصات في صدر الشاب م.ع. أثناء تواجده في صيدلية شقيقته وأمام أعينها. فأرداه قتيلا على الفور، بحجة أن الشاب كان على علاقة مع زوجته ل.م.، ليعتبرها جريمة شرف. وحضرت قوى الأمن الداخلي على الفور وفتحت تحقيقا لكشف الملابسات.

وخلال تحقيقات مراسلنا، تبين ان زوجة القاتل كانت تتردد على النادي الذي كان م. ع. يدرّب فيه، وكانت معجبة به، وبقيت تطارده لتكون معه، ولكنه الشاب م. ع. كان مترددا كونها سيدة متزوجة، ومن رئيس بلدته السابق، ما يجعل الأمور أسوء مما قد تكون.
ولتقنعه ليكون معها، أقدمت ل.م. على تزوير ورقة طلاقها من زوجها، حتى لا يكون لديه أي حجة حتى لا يكون معها، فتزوجها عند الشيخ أي “كتب كتابه عليها” شرعاً.

هل بهذا أصبحت الزوجة متزوجة من إثنين؟

هل الزوج هو حقًا زوجا سابقاً ولم يتحمل فكرة طليقته مع رجل آخر؟؟

ومن أي منطلق، الشاب م. ع. هو المغدور في كل الأحوال.

أي كان السبب، هذا لا يبرر ما فعله الزوج من جريمة وقتل.. ويجب أن يحاسب أمام القضاء، هو والزوجة لانه “ما راحت إلا على القتيل”!!!

بانتظار ما تظهره تحقيقات قوى الأمن الداخلي…

المصدر: “لبنان والعالم”

زر الذهاب إلى الأعلى