علوم وتكنولوجيا

كسوف ٨ نيسان لن يتكرر الا بعد ٥٤ سنة… اليكم الأسباب

كسوف ٨ نيسان لن يتكرر الا بعد ٥٤ سنة… اليكم الأسباب

 

عندما يتحرك الظل المركزي للقمر بسرعة تزيد عن 2400 كم/ساعة عبر أميركا الشمالية في كسوف كلي للشمس في 8 نيسان، سيكون المشهد فريداًً للغاية.

 

وسيكون هذا المسار الكلي (مسار الظل المظلم للقمر عبر وجه الأرض) ضيقا، بعرض 185 كم (115 ميلا) فقط، وسيعبر أجزاء من المكسيك والولايات المتحدة وكندا في مسار لن يتكرر أبدا عبر القارة، ويستمر لمدة 100 دقيقة فقط.

 

وفقط من داخل هذا المسار سوف يواجه المشاهدون الظلام أثناء النهار، وانخفاض درجات الحرارة وتغيرا في سلوك الحيوانات، كما أنه فقط داخل هذا المسار سيكون من الممكن النظر إلى هالة الشمس الجميلة المكسوفة تماما بالعين المجردة، مع ضرورة الانتباه إلى عدم النظر مباشرة إلى الشمس في أي وقت من دون ارتداء نظارات كسوف الشمس المعتمدة.

 

وبالنسبة لمعظم الأشخاص البالغ عددهم 40 مليون شخص الذين يعيشون في مسار الكسوف الكلي، سيكون هذا حدثا يحدث مرة واحدة في العمر. باعتبار أن هذا الحدث في نفس المسار الحالي لن يتكررة إلا بعد 54 عاما.

 

ويعد كسوف الشمس الكلي في 8 نيسان جزءا من “دورة ساروس” 139، التي كانت مسؤولة عن كسوف الشمس الكلي في جميع أنحاء إفريقيا قبل 18 عاما و11 يوما و8 ساعات، في 29 آذار 2006، وفي 8 نيسان 2024، وفي 20 نيسان 2042 ستنتج نفس “دورة ساروس” كسوفا كليا للشمس في آسيا.

 

وبعد 8 نيسان، سيزور الكسوف الكلي أميركا الشمالية والمكسيك مرة أخرى في 11 أيار 2078.

إقرأ أيضاً

ميزة جديدة من “لينكد إن” ستفاجئ المستخدمين

زر الذهاب إلى الأعلى