تقاريرخاص لبنان والعالم

وضاح الصادق يستقوي على من صنعه باسم “التغيير”!!

وضاح الصادق يستقوي على من صنعه باسم “التغيير”!!

 

كتبت نور يوسف في “لبنان والعالم” 

ضجت وسائل التواصل الإجتماعي بمنشور يعود للنائب “التغييري” وضّاح الصادق تناول فيه الخطة الأمنية التي تنفذها الجهات المختصة سعياً وراء تطبيق القانون.

اللافت أن الصادق نسب انجاز تنفيذ الخطة الأمنية لجهوده الجبارة التي تمثلت باجتماعات متكررة مع وزير الداخلية والجهات المعنية؛ لكن من الواضح أن الصادق غض الطرف عن الفئة المتضررة من تنفيذ الخطة التي تتمثل بعامة الشعب التي من المفترض أنه يمثلها ويسعى خلف حقوقها.

بالطبع لسنا ضد تطبيق القانون والسعي خلف العدالة، لكنّ السؤال الذي يطرح نفسه: اذا كان وضاح الصادق يريد تطبيق القوانين والعدالة، ألم يكن الأجدر به أن يشهر سيفه في وجه زملائه الملاحقين بالمساءلة القانونية بعد تورطهم في فاجعة ٤ آب وملفات الفساد التي جعلت منهم ملاحقين دوليا؟

على ما يبدو قد نسي وضاح الصادق وأمثاله المبادئ التي دفعت الشعب للوثوق به وانتخابه نائبا ممثلاً لهم باسم ثورة ١٧ تشرين التي ولدت لتحصيل حقوق الحلقة الأضعف وتحقيق العدالة، ولكن مرض التعطش للسلطة والمناصب جعله صورة مصغرة عن شبيحة السلطة مرتدياً ثوب الحق وجعل المبادئ والأخلاق في خبر كان!!

مؤسف جداً أن بعض ممثلي الثورة باعوا المبادئ وضربوا بآمال الشعب ببناء دولة عرض الحائط بعد أن تحالفوا مع مافيا السلطة أصبحوا في خدمتها متسترين بثوب المبادئ الكاذبة وإسم الشعب المغلوب!!

لهؤلاء نقول: نحن الشعب الذي أوصلكم ونحن من سنرميكم خارج البرلمان!!

نعم، ستحاسبون والحساب سيكون عسيراً جداً!!

إقرأ أيضاً

بعد حجز سيارات ودراجات مخالفة… خطوة هامّة للوزير!

زر الذهاب إلى الأعلى