خاص لبنان والعالممن القارىء

نضال عيسى: اليوم… أرفع لكم القبعة يا زعماء لبنان!!!

كتب نضال عيسى في موقع “لبنان والعالم”:

اليوم سوف أعترف أمام الجميع بأن قلمي قد ملّ روتين الكتابة عن فساد السياسين، وسوف أعترف لهم بأنني كنت مخطئًا بحقهم عندما كنت أتكلم عن فسادهم، ولذلك سأرفع لهم القبعة.. هل تعرفون لماذا؟؟؟

لأنهم أثبتوا لي وللعالم أنهم أذكى سياسيين على وجه هذه المعمورة وأن الفساد الذي كنا نحمّلهم إياه، هم براء منه وواجب علينا أن نعترف بذلك.

إنهم أذكى البشر لأنهم جوّعوا الشعب وما زال هذا الشعب يهتف باسمهم…

أذلّوا الشعب ومازال هذا الشعب يصرخ بالروح بالدم نفديك يا زعيم…

أطفالكم تئنّ جوعا” أيها الشعب الغشيم، وعند رؤيتك لزعيمك تقف له احتراما” وتنسى بكاء هذا الطفل المسكين!!!

إنهم أذكى السياسيين لأنهم جعلوكم خدمًا وعبيدًا وصغارًا، ولا تجرؤون على رفع رؤوسكم أمامهم!!!

إنهم أذكى السياسيين لأنهم يعتبرونكم حيوانات بأشكال بشر، وقالوها بكل وقاحة أمامكم وكان ردكم ابتسامة لهذا الزعيم لأنكم لا تعرفون كرامة الرد!!!

إنهم أذكى السياسيين لأنهم أوصلوكم إلى أن تقفوا طوابير كالغنم لساعات وساعات أمام محطات المحروقات، و الأفران، والصيدليات.. وعندما يمر موكبه من أمامكم وأنتم محروقون من أشعة الشمس ولوعة الانتظار، تتهافتون عليه لتلقوا التحية مع ابتسامةٍ عريضة يا أيها الشعب الذليل!!!


نعم اليوم أرفع لكم القبعة أيها السياسيون لأنكم أبكيتم الطفل ووالده يمدحكم…

أرفع لكم القبعة لأنكم أفقرتم الشعب ومازال هذا الشعب بالدم يفديكم…

أرفع لكم القبعة لأنكم أذليتم الشعب، كل الشعب، ومازال يدافع عنكم…

أرفع لكم القبعة لأنكم سرقتم أموال الشعب ودمرتم اقتصاد بلده وهجرتم شبابه، والمدافع عنكم هو هذا الشعب الجاهل…

أرفع لكم القبعة أيها السياسيون لأنكم حصنتم أنفسكم بالطائفية ولن يقوى أحد على المساس بكم، فالشعب الجاهل سوف يدفع الدم حفاظا” عليكم…

أرفع لكم القبعة أيها السياسيون لأنكم جعلتم من هذا الشعب نسخة أصلية عنكم، فأصبح كل فرد تاجر يسرق أخاه وجاره وقد تعلم منكم تجارة الأرواح والربح السريع واحتكار البضائع في بلد لم يعد فيه حسيب ولا رقيب…

أرفع لكم القبعة أيها السياسيون لأنكم جعلتم من هذا الشعب كالبيت الذي فيه عيب ولا يستطيع أن يقول لجاره ان العيب فيك، فكل اناء ينضح بما فيه…


أيها الشعب الجاهل الذليل… لا ترمي اللوم على السياسين في الفساد والسرقة والنهب وبيع الضمير. فأنت أيها الشعب أصبحت أكثر فسادا” من السياسين لأنك على أستعدادٍ ان تموت جوعًا وذلًا وقهرًا وتشردًا، وأن تسمع صراخ طفلك من الجوع يطلب الموت، ولن تحرك ساكنا”.
لأنك مرتهن لهذا السياسي وانت فعلا” أصغر من أن تقول له:” لا”!!!

أيها الشعب أين أنتم من الثورة؟
أين أصبحتم أيها الثائرون على رفض هذا الواقع؟
أين ثورة الكرامة ام انكم تخجلون من الكرامة؟
أين أنتم ولماذا لا تكونوا يدًا واحدة لرفض هذا الأذلال اليومي؟
أم أنكم تعايشتم مع الذل لأنكم قوم لا تعرفون ان الحياة بلا موقف الموت لها أشرف؟

فمبروك عليكم هذا الذل أيها الشعب!!

وأنت أيها السياسي أرفع لك القبعة لأنك تعلم كيف تسير بهذا الشعب كالقطيع دون تذمر أو اعتراض لأنهم أصبحوا لديك كالعبيد!!!!!

زر الذهاب إلى الأعلى