تقاريرخاص لبنان والعالم

بالفيديو: الطيونة بين أمس واليوم… مدينة أشباح تطوف فيها دموع القهر!!

قام فريق “لبنان والعالم” بجولة تفقدية للأضرار بعد اشتباكات الطيونة أمس…

من سيعوّض على الناس ما خسرته بسبب أنانية الزعماء والطائفية التي زرعوها في شعب كل ما يطمح له هو أن يعيش بكرامة مع أبسط حقوق العيش من كهرباء وطبابة وعلم؟؟

من سيعوّض على أطفال خسروا أمهم وأبيهم أخيهم؟؟

تحرمون الناس الحياة وهم يتنفسون، حتى أصبحنا على قيد الموت!!!

لعنكم الله أنتم وأولادكم وأحفادكم إلى يوم القيامة، على ما تفعلوه بنا وبأهلنا وأولادنا.

إلى كل المسؤولين، مهما فعلتم، لن تستطيعوا أن تكفّروا عن جرائمكم في وجع الناس وحرمان آخرين من أحبائهم… نقول لكم، ويلكم من عدالة رب السماء بسبب ظلمكم لأهل الأرض، واذهبوا “بغير” سلام، والسلام!!!!

زر الذهاب إلى الأعلى