خاص لبنان والعالممن القارىء

رسالة من والدٍ كذاب…

أنيس حمّود - خاص موقع "لبنان والعالم"

عد الينا يا ولدي، عد إلى لبنان…

إنه لبنان، قطعة سما وسويسرا الشرق!!

البلد ماشي والشغل ماشي، وأصبح لدينا حكومة ووزراء من أصحاب الاختصاص والكفاءة يعملون ليل نهار لإصدار قوانين تؤمن للمواطن الأمان والاستقرار وتجتهد لتخفيض الأسعار…

وها هم نواب الأمة يتفقون بصوت واحد على محاربة الفساد واعادة الاموال المنهوبة…

عد الينا يا ولدي، فالأمن (ممسوك) ولا تسمع وترى أي إشكال يحصل بين الناس، بل ترى الابتسامات والبشاشة على وجوههم دليل على الرضا والسعادة.

لقد فتحت المدارس والجامعات والمعاهد أبوابها فلا تخشى كلفة الأقساط ولا أسعار القرطاسيات، وتثبت المعلمون والأستاذة رافضين السفر والهجرة إيماناً بهذا الوطن.

عد الينا يا ولدي… لا تحمل هم الطبابة والدواء، فالمستشفيات صارت تفتح أبوابها وتؤمن العناية والدواء مجاناً للمواطن؛ ولا تهتم للمستقبل لأن الدولة قد أقرّت قانون الشيخوخة، والعدالة الاجتماعية والمساواة.. فلا محسوبيات ولا وساطات.

عد الينا يا ولدي ..فالكهرباء مؤمنة على مدار الساعة والطرقات مُنارة، فلا حوادث سير من الظلمة أو الحفريات.

نعم… عُد إلينا يا ولدي

البلد ماشي والشغل ماشي وكل شيء ما…..شي

ودمت لوالدك الكذاب!!!

 

بقلم: أنيس حمّود

زر الذهاب إلى الأعلى